موقف الرسول من الشعر - موقف الصحابة من الشعر - موقف أبو بكر الصديق من الشعر - موقف عمر بن الخطاب من الشعر - موقف الرسول والصحابة من الشعر - موقف الرسول ﷺ من الشعر - موقف أبو بكر الصديق من الشعر - موقف عمر بن الخطاب من الشعر

موقف الرسول والصحابة من الشعر

موقف الرسول من الشعر - موقف الصحابة من الشعر  - موقف أبو بكر الصديق من الشعر - موقف عمر بن الخطاب من الشعر - موقف الرسول والصحابة من الشعر - موقف الرسول ﷺ من الشعر - موقف أبو بكر الصديق من الشعر  - موقف عمر بن الخطاب من الشعر - وصــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــف المبحث :  الرسول ، الشعر ، الصحابة ، أبو بكر ، عمر ، أبو بكر الصديق ، عمر بن الخطاب  ، موقف الرسول من الشعر والشعراء PDF ، موقف الخلفاء الراشدين من الشعر ، ماذا قال الرسول عن الشعر ، نقد الرسول للشعر ، كيف ينظر الخلفاء الراشدين للشعر ، موقف الرسول والصحابة من الشعر ، موقف الرسول ﷺ من الشعر ، موقف أبو بكر الصديق من الشعر  ، موقف عمر بن الخطاب من الشعر

موقف الرسول ﷺ من الشعر:

ما سبق من الأحاديث السابقة في موقف القرآن من الشعر (*) تحث على مدح الرسول ﷺ لقول الشعر وسماعه، وقد أعد منبرا له في المسجد يقف عليه حسان الشاعر، روت عائشة رضي الله عنها كان رسول الله ﷺ يضع لحسان منبرا في المسجد يقوم عليه قائما يفاخر به عن رسول اللہ ﷺ ورسول اللہ ﷺ یقول:

 "إن الله يؤيد حسان بروح القدس ما نافح أو فاخر عن رسول الله"(1)، وروح القدس هوجبريل عليه السلام أمين الوحي، وفي ذلك من الدلالة على أن الشعر أصبح وسيلة من وسائل الدعوة الإسلامية كالشأن في القرآن الكريم والحديث الشريف، وفي بيت الله، ويكون في غيره من باب أولى، وعنها أيضا ان رسول الله ﷺ قال:

 "اهجوا قريشا فإنه أشد عليهم من رشق النبل، فأرسل إلى ابن رواحة فقال: اهجهم، فهجاهم، فلم يرض، فأرسل إلى كعب بن مالك، ثم أرسل إلى حسان بن ثابت، فلما دخل حسان قال: قد آن لكم أن ترسلوا إلى هذا الأسد الضارب بذنبه، ثم دلع لسانه، فجعل يحركه، ثم قال: والذي بعثك بالحق لأفرينهم فري الأديم؛ فقال رسول الله ﷺ:

 لا تعجل، فإن أبا بكر أعلم قريش بأنسابها، وإن لي فيهم نسبا حتى يخلص لك نسبي، فأتاه حسان، ثم رجع فقال: يا رسول الله، قد خلص لي نسبك، والذي بعثك بالحق لأسلئك منهم كما تسل الشعرة من العجين، قالت عائشة: فسمعت رسول الله ﷺ یقول: "لقد هجاهم حسان فشفى وأشفى"(2).

-----------------------

الأدب الإسلامي بين النظرية والتطبيق
(*) راجع الأحاديث الواردة بموقف القرآن من الشعر.

(1) رواه البخاري والحاكم في المستدرك 3/487.
(2) رواه البخاري وصحيح مسلم بشرح النووي : ٥/٢٠١، وجاء بأسلوب آخر.

وكان ذلك تشجيعا معنويا للاهتمام بالشعر الإسلامي، بل شجعه ماديا حين أهدى بردته الشريفة لكعب بن زهير بعد أن أنشده لاميته المشهورة التي أجمع عليها المحققون من الرواة : 

"بانت سعاد"، وتأكدت هذه الأخبار من شيوع الأمر عند الصحابة، ولم ينكر عليه ذلك أحد منهم، بل انتقلت البردة التي أهديت لكعب إلى خلفاء بني أمية ثم إلى خلفاء بني العباس، وحديث إسلام كعب بن زهير وما ورد فيه من أخبار وشعر جاء في "الشعر والشعراء " لابن قتيبة(1)، وفي "السيرة النبوية" لابن هشام(2) ،،،

----------------
الأدب الإسلامي بين النظرية والتطبيق
(1) ص 1/154.
(2) ص 4/74.

وفي "الإصابة" لابن حجر العسقلاني(1)، وحسنه وصححه الإمام الحافظ البيهقي في كتابه "دلائل النبوة" وابن كثير، وقد ثبت صحة السند في ذلك (2)، وما رواه البخاري في صحيحه عن أبي بن كعب أن رسول الله ﷺ قال: "إن من الشعر لحكمة"، وما رواه عبد الله بن عمر أنه قال: قدم رجلان من الشرق فخطبا، فعجب الناس لبيانهما ،،،

فقال رسول الله ﷺ: "إن من البيان لسحرا"، وما رواه البراء بن عازب * : لما كان يوم الأحزاب، وخندق رسول الله ، رأيته ينقل من تراب الخندق حتى وارى عني التراب جلدة بطنه – وكان كثير الشعر - فسمعته يرتجز بكلمات ابن رواحة :

                                                     اللـهم لـولا أنـت مـا اهتـدينا * ولا تصدقنا ولا صلينا
      فــــــــأنزلن سكينة ًعلينـا * وثبـت الأقـدام إن لاقينـا
      إن الإلى قـد بغـــــوا علينـا *  وإن أرادوا فتــــــنة أبينا

        ****

قال البراء : يمد صوته بآخرها (3).

ما ورد من ذم الرسول ﷺ للشعر :

وأما ما ورد من ذم الرسول ﷺ للشعر، فكان شعرا خبيثا في الهجاء، روى أبو سعيد الخدري أنه قال: "بينما نحن نسير مع رسول الله ﷺ بالعرج إذ عرض شاعر ينشد، فقال رسول الله ﷺ: "خذوا الشيطان أو أمسكوا الشيطان، لأن يمتلئ جوف الرجل قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا"(4).

----------------

الأدب الإسلامي بين النظرية والتطبيق

(1) ص ٣/٢٩٥ .
(2) الالتزام الإسلامي في الشعر : ناصر الحتين، ص ١٤١، ١٤٢.

(3) رواه مسلم والبخاري في صحيحه، 4/73.
(4) صحیح مسلم : رقم ٢٢٥٩ في كتاب الشعر.

فقد ذكر السهيلي أن عائشة رضي الله عنها قالت: إن الشعر الوارد في هذا الحديث إنما هو الشعر الذي هجي به الرسول عليه الصلاة والسلام لا الشعر كله (1)، وجاء في "فتح الباري" ما رواه جابر: "لأن يمتل جوف أحدكم قيحا – أو دما – خير له من أن يمتلئ شعرا هجيت به"(2) ،،،

 قال البخاري: "إن هذا الحديث ينصب على من غلب عليه الشعر، وامتلأ صدره منه، واشتغل به عن العلم، وأعرض بسببه عن الذكر، وخاض في الباطل"(3)، وذهب كثيرون إلى الحكم : بأن هذا الحديث ضعيف في سنده، وعلى فرض أنه صحيح، فقد اتضح منه أن المقصود به شعر الهجاء القبيح المذموم في الإسلام.

موقف الصحابة من الشعر: 


أ) أبو بكر : 

ما ورد عن الصحابي عمرو بن الشريد عن أبيه حين ردف رسول الله ﷺ وروى له شعر أمية بن أبي الصلت، والأحاديث التي جند فيها رسول الله ﷺ حسان وابن مالك وابن رواحة وأجاز شعر كعب بن زهير وغيرهم ، يدل على فعل الصحابة من قول الشعر الذي قيل على مرأى ومسمع من الرسول وأصحابه * وأقرهم عليه، وكان أبو بكر * يحفظ الشعر ويرويه. 

روى المرزباني والدينوري عن الحسن أن رسول الله ﷺ قال: "كفى الإسلام والشيب للمرء ناهيا"  ،،،

-------------------

الأدب الإسلامي بين النظرية والتطبيق
(1) الروض الأنف 5/73.

(2) ص ۲۲/۳۹.
(3) الجامع لأحكام القرآن للقرطبي 13/151.

فقال أبو بكر: إنما قال الشاعر: "كفى الشيب والإسلام للمرع ناهيا"، فأعادها النبي ﷺ كالأول؛ فقال أبو بكر: "أشهد أنك لرسول الله (وما علمناه الشعر وما ينبغي له) (1).

وكان أبو بكر * رضي الله عنه * يرق لقول الشعر، ويؤثر فيه تأثيرا بالغا، حتى يرجع عن قرار أصدره بطلاق زوجة ابنه عبد الله وأمره بمراجعتها: كان ابنه عبد الله قد تزوج عاتكة بنت زيد بن عمرو، وكانت من المهاجرات، وكانت حسناء جميلة، فأحبها حتى غلبت عليه وشغلته عن مغازيه؛ فأمره بطلاقها وعزم عليه حتى طلقها، فسمعه أبو بكر وهو يقول:

   أعاتك لا أنساك ما ذر شارق * وما ناح قمري الحمام المطوق
   أعــاتك قلبي كل يوم وليلة * إليك بما تخفي النفوس معلق

 ولم أر مثلي طلق اليوم مثلها * ولا مثلها في غير جرم تطلق
 لها خلق جزل ورأي ومنصب * وخلق سوي في الحياة مصدق

 ***

فرق له أبوه وأمره فارتجعها"(2).


ب) عمر بن الخطاب :

وكان عمر بن الخطاب * رضي الله عنه * ذا بصر بنقد الشعر، وموقفه من شعر زهير بن أبي سلمى في استحسانه معروف مع عبد الله بن العباس * حين وصفه بأشعر الشعراء : "لأنه لا يعاظل في الكلام، وكان يتجنب وحشي الكلام، ولا يمدح أحدا إلا بما فيه"(3)، ومن أخبار رواته واستحسانه للشعر:

 "دخل فرات بن زيد الليثي على عمر بن الخطاب، وكان ذا مال كثير وكان يبخل به ... فقال عمر: يا فرات؛ أتدري من الذي يقول:


       سأبذل مـالى للعفـاة فـإنني * رأيت الغنى والفقر سيان في الفقر

   يموت أخو الفقير القليل متاعه * ولا تترك الأيـام مـن كـان ذا وفـر

  وليس الذي جمعت عندي بنافع * إذا حل بي يومـا جليـل مـن الأمـر

--------------------

الأدب الإسلامي بين النظرية والتطبيق
(1) السيرة النبوية لابن هشام ۲/۹۳۱.

(۲) أسد الغابة ٥/٢٢٩.
(۳) انظر كتابي: في الأدب الجاهلي، دراسة ونقد بالتفصيل، ص 56.


قال: لا أدري يا أمير المؤمنين، قال: هذا شعر أخيك أسامة بن زيد.
قال: ما علمته، قال: بل هو أنشدنيه، وعنه أخذته، وإن لك فيه لعبرة" (1).

ولقد نصح عمر بن الخطاب الناس بحفظ الشعر وروايته وإنشاده، فقال لابنه عبد الرحمن: "يا بني .. احفظ محاسن الشعر، يحسن أدبك؛ فإن من لم يحفظ محاسنه، لم يؤد حقا، ولم يحسن أدبا"(2).

--------------

(1) الإصابة ۳/٢١١.
(2) جمهرة أشعار العرب ص 35، العمدة ١/٢٨.


أسئلة حول الموضوع :

ما موقف الرسول والصحابة من الشعر؟
ما موقف الرسول ﷺ من الشعر؟
ما موقف الرسول من الشعر؟
ما موقف الصحابة من الشعر؟
ما موقف أبو بكر الصديق من الشعر؟ 
ما موقف عمر بن الخطاب من الشعر؟

أسئلة إثرائية عامة :


ما هو موقف الرسول من الشعر والشعراء؟
ما هو موقف الصحابة من الشعر؟
ماذا قال الرسول عن الشعراء؟

ماذا قال الرسول عن الشعر؟
هل كان الصحابة يقولون الشعر؟
كيف ينظر الخلفاء الراشدين الى الشعر؟
ما هو موقف الرسول من الشعر؟


ماذا قال عمر بن الخطاب عن الشعر؟
هل كان عمر بن الخطاب يحب الشعر؟
ما موقف عمر بن الخطاب من الشعر؟


المصادر والمراجع :

سبق ذكرها .

الموضوع السابق :

نشأة الأدب الإسلامي - موقف الإسلام من الشعر والنثر - موقف القرآن الكريم من النثر - موقف الحديث النبوي الشريف من النثر - موقف القرآن الكريم من الشعر .

الموضوع التالي :


للمزيد عن الموضوع :

موقف الرسول من الشعر ، موقف الصحابة من الشعر  "موقف أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب من الشعر" .

إدراج فيديو مشروح :

لا يوجد حاليا فيديو لــ موقف الرسول من الشعر ، موقف الصحابة من الشعر  "موقف أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب من الشعر" 

متابعة جامعة الأزهر :




المقال باللغة الإنجليزية :

لا يوجد حاليا مقال باللغة الإنجليزية لــموقف الرسول من الشعر ، موقف الصحابة من الشعر  "موقف أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب من الشعر" 

وصف البحث : 

الداخلي : موقف الرسول والصحابة من الشعر ، موقف الرسول ﷺ من الشعر ، موقف الرسول من الشعر ، موقف الصحابة من الشعر ، موقف أبو بكر الصديق من الشعر  ، موقف عمر بن الخطاب من الشعر ، الرسول ، الشعر ، الصحابة ، أبو بكر ، عمر ، أبو بكر الصديق ، عمر بن الخطاب ،،،

الخارجي : موقف الرسول من الشعر والشعراء PDF ، موقف الخلفاء الراشدين من الشعر ، ماذا قال الرسول عن الشعر ، نقد الرسول للشعر ، كيف ينظر الخلفاء الراشدين للشعر ...


قد يعجبك هذا أيضا :
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-