أساسيات البحث العلمي : التفكير والشك والتجربة - ما هي مقومات البحث العلمي الناجح؟

أساسيات البحث العلمي :

أساسيات البحث العلمي : التفكير والشك والتجربة - ما هي مقومات البحث العلمي الناجح؟


لقد قام البحث العلمي عند العرب على أسس ثابتة ، وبني . على دعائم مقررة ، تتمثل في :

1 ـ الإقبال على البحث بروح علمي ، وعقل نزيه محايد ، وفكر واع مستنير مستعد لقبول الحق ، واعتقاده ، متجرد من تأثير الأحكام المسبقة  ...

2 ـ الشك في الموضوع ، حتى تثبت صحته ، وتتأكد سلامته .

3 ـ التجربة التي تبدأ بالملاحظة ، ثم بالاستقراء والموازنة ، والتركيب ، ثم الاستنباط القائم على المقدمات ، للوصول إلى نتيجة ثابتة ومحددة ، تصدق في كل الأحوال .

وهذا المنهج العلمي ، هو الذي ادعى كل من : « بيكون » ، ثم « ديكارت » أنه من ابتكاره ، وفي الواقع أنهما كانا في ذلك تلميذين للباحثين العرب ، وبخاصة النظام ، والجاحظ ، والغزالي ، والخوارزمي ، والبيروني ، وغيرهم من علماء المسلمين (*) .

لقد اعتبر النظام الشك أساسا مهما من أسس البحث العلمي ، كما اعتمد على التجربة ، واستخدم المنطق في بحثه ودراسته العلمية ، وكذلك جعل الجاحظ الشك سبيلا إلى اليقين ، وأضاف إلى ذلك النقد العلمي ، فكان مغرما بالتنبيه على الخرافات ، وفضح أصحابها ، والنيل منهم ، حتى لقد نقد النظام والكندي ، كما نقد أرسطو أيضا ...

------------------------

(*) انظر : البحوث الأدبية ص 49 اخفاجي ، ومقدمة في المنهج د. عائشة عبد الرحمن ض 43 - 54 .

بيكون والتجربة :

وإذا كان « بيكون » قد لجأ في فلسفته إلى التجربة والعيان ، منذ ثلاثة قرون ، فقد سبقه الجاحظ إليها ، منذ أحد عشر قرنا أو يزيد !!

كما سبق الجاحظ أيضا « ديكارت » ( 1596 - 1650م ) التي قامت فلسفته على العقل ، فيقول : « لا تصدق إلا ما كان واضحا ، فالوضوح إنما هو أصل الأمر في اليقين ، فما ينبغي لقوة من القوى الظاهرة ، أن يكون لها سلطان على حرية تفكيرنا ... إلخ » (1) .

فما أشبه قوله هذا بقول الجاحظ : « لا أجعل الشيء الجائز كالشيء الذي تثبته الأدلة ، ويخرجه البرهان من باب الإنكار ... » (2) .

فإذا كان « ديكارت » يشكك في كل شيء ، فالجاحظ من قبله كان يميل إلى الشك ، وقد جعل الشك سبيلا إلى اليقين ، فيقول : « اعرف مواضع الشك ، والحالات الموجبة له ، لتعرف بها مواضع اليقين ، والحالات الموجبـة له ، (3) .

وبهذا جمع الجاحظ في مذهبه بين معونة المادة ومعونة العقل ، فكان مذهبه بحق مقدمة للأصول التي بنى عليها كل من : « بيكون » ، ثم « دیکارت » منهجهما في البحث العلمي ، بعد عدة قرون من تقرير الجاحظ لمنهجه .

----------------------------

( 1 ) المرجع السابق ص 115 .

( 2 ) الحيوان الجزء 7 ص 41 طبع الحلبي ، تحقيق عبد السلام هارون .

( 3 ) المصدر السابق جـ 6 ص 35.

لقد استكمل الجاحظ كثيراً من صفات العالم ، فجرب ، وعايـن ، وسمع ، وشاهد ، وضم إلى كل ذلك العقل ، الذي جعله دليله في جميع أموره ، وكل خطوات بحثه ، فما كان يصدق إلا ما تثبته الأدلة ، ويحققه الامتحان ، ويصدقه العقل ، فالعقل في نظره ، إنما هو : الحجة في الحكم على الأمور ،،،

لأن الحواس قد تخدع في بعض الأحيان ، فأحب أن يجمع بين معونة الحواس ومعونة العقل ، فقال : « فلا تذهب إلى ما تريك العين ، وأذهب إلى ما يريك العقل ، وللأمور حكمان : حكم ظاهر للحواس ، وحكم باطن للعقول ، والعقل هو الحجة » (1) .

-----------------------

(1) الحيوان جـ 7 ص 41 . 

عناية العرب بالبحث العلمي :

وهكذا ندرك أن ما قرره هؤلاء العلماء الأماجد ، وتوصلوا إليه في بحوثهم ، ومن خلال دراساتهم ، نمط فريد من المنهج العلمي ، في مجال البحث والدراسة ، لم يسبقوا إليه ، وقد رجع علماء الغرب إليهم فيه ، باعتراف المنصفين منهم ، فأخذوا عنهم ، وأفادوا مما توصلوا إليه في دعم حضارتهم الحديثة .

وكانت النتيجة الطبيعية لعناية العرب بالبحث العلمي ، واهتمامهم به ، أن نمت العلوم الإسلامية ، ونشأت العديد من العلوم الإنسانية ، ومن بينها علوم الأخلاق ، والفلسفة ، وآداب السلوك ، وسياسة الملك ،،،

وغيرها من العلوم ، واتسع مجال البحث في العلوم التطبيقية ، من الطب والهندسة ، والفلك والطبيعة ، والكيمياء والحساب ، وعلم الجبر ، والمنطق ، وعلم الكلام ... إلخ ، واتسعت بذلك مجالات الابتكار العلمي أمام الجميع .

ونستطيع أن نجمل القول فيما عرف لبعض علمائنا ، من خطوات رائدة ، على طريق المنهج العلمي ، إذ تقدموا في خطى حثيثة ، واثقة من تأييد عقيدتهم الإسلامية ، وتشجيعها للعلم والعلماء ، وتنظيمها للعقل ، وحرية الفكر ، فانطلقوا يدرسون شتى ظواهر الكون بعقلية متحررة ، ويؤيدون النظريات العقلية ، بالعديد من التجارب العلمية ،،، 

ولم يمض قرن من الزمان على تعريب التراث العلمي للأمم الأخرى ، من فرس ، وهند ، وسريان ، ويونان ، وأقباط ، وأتراك ، حتى قدم العلماء المسلمون الجديد ، في العلوم الطبيعية ، والرياضية ، ودخلوا التاريخ العلمي ، رواداً لآفاق لم يصل إليها أحد من قبل ، فأصلوا مبادئ المنهج التجريبي الاستقرائي ، ووضعوا أوليات الكتب التجريبية ،،، 

في الطب ، والتشريح ، والصيدلة ، والكيمياء ، والطبيعة ، والنجوم ، والفلك ، والملاحة والجغرافيا ، وغيرها من الكتب والمؤلفات ، منطلقين من حيث انتهت إليه الأمم التي سبقتهم ، في ميدان العلم والحضارة ، فحققوا بذلك تقدما علميا باهرا ، أفاد البشرية جمعاء ، ومكن الغرب من وضع أسس حضارتهم في العصر الحديث .

ففي الوقت الذي كان فيه الغرب الأوربي يعيش في ظلمات التخلف والجهل ، ويعاني من اضطهاد الكنيسة للعلم والعلماء ، ومحاربتها لأبحاثهم الفلكية والرياضية ، واتهامها لهم بالكفر والزندقة ، والحكم بقتل بعضهم ، وبحرق كتبهم ، كان الشرق الإسلامي ، ينعم بنهضة علمية هائلة ، ولمعت في سمائه مجموعة كبيرة من العلماء الكبار ،،، 

الذين تركوا أثراً واضحا ، في تاريخ الحضارة الإنسانية ، من أمثال الخوارزمي ، والبيروني ، والفرغاني ، وابن سينا ، والغزالي ، والكندي ، وأبو بكر الرازي ، وابن زهر ، وغيرهم من العلماء المسلمين الأوائل .

فالخوارزمي أحد علماء دار الحكمة ببغداد ، في عصر المأمون ، يعد من أكبر رياضي عصره ، وواحداً من أكبر رياضي العصور على الإطلاق ، حيث وصلت كتبه ومؤلفاته إلى أوربا ، في القرن الثاني عشر الميلادي ، فكان لها أثرها الكبير في عقولهم وأفكارهم ، وفي مقدمتها : « رسالته المنهجية في الحساب الرياضي » ، التي ترجمت إلى اللاتينية ،،، 

ولا زالت تحتفظ مكتبة « كامبردج » بنسختها الفريدة ، وبها بدأ حساب اللوغاريتمات ، يحل محل الطريقة القديمة للمعداد اليوناني الروماني .

كما تمت ترجمة كتابه الآخر « المختصر في حساب الجبر والمقابلة » إلى اللاتينية أيضا ، فأعطى علم الجبر اسمه بمصطلحه الحديث ، وبزغ به فجر جديد في ميدان الرياضيات .


أسئلة حول الموضوع :

ما هي أسس البحث العلمي ؟

أسئلة إثرائية عامة :

ما هي الاسس التي يرتكز عليها البحث العلمي؟

المصادر والمراجع :


سبق ذكرها .

الموضوع السابق :


الموضوع التالي :


للمزيد عن الموضوع :


إدراج فيديو مشروح :


متابعة  موقع الأزهر :


تابع من هنا : "ابق على اطلاع بآخر موضوعاتنا من خلال النقر على متابعة ".

أو تابع من هنا :  "
 تابع من خلال برنامج أخبار جوجل بالنقر على نجمة  المتابعه 
".


المقال باللغة الإنجليزية :


يبحث المستخدمون حول :


مناهج البحث الأدبي سعد ظلام pdf
مناهج البحث الأدبي pdf
تلخيص كتاب منهج البحث الأدبي
مناهج البحث الأدبي لشوقي ضيف pdf
تلخيص كتاب منهج البحث الأدبي علي جواد الطاهر pdf
مناهج البحث الأدبي pdf
مادة البحث الأدبي
ملخص منهجية البحث الأدبي
مناهج البحث الأدبي لشوقي ضيف pdf
ما هو تعريف منهج البحث؟
كيف اكتب منهج البحث؟
من ماذا يتكون منهج البحث؟
ما الفرق بين منهج البحث ومنهجية البحث؟
أسس البحث العلمي pdf
ملخص كتاب أساسيات البحث العلمي
أساسيات البحث العلمي doc
اساسيات البحث العلمي ppt
أساسيات البحث الجامعي
جوانب البحث العلمي
أساسيات البحث العلمي بالانجليزي
ماهو البحث العلمي

مناهج البحث العلمي
45% 880

مناهج البحث
45% 480

منهجية البحث
20% 480

مناهج البحث العلمي pdf
20% 390

انواع المنهج
35% 140

منهجية البحث العلمي
30% 140

أنواع مناهج البحث العلمي
25% 140

انواع المناهج
25% 140

أنواع المناهج
20% 140

أنواع مناهج البحث العلمي pdf
20% 140

انواع مناهج البحث العلمي
20% 140

كتاب مناهج البحث العلمي
18% 110

كتب مناهج البحث العلمي
15% 110

كتب مناهج البحث العلمي pdf
20% 90

كتاب مناهج البحث العلمي pdf
18% 90

منهج البحث pdf
50% 70

مناهج البحث pdf
38% 70

منهجية البحث pdf
30% 70

منهج البحث التاريخي
50% 50

مناهج البحث التاريخي
38% 50

أسس البحث العلمي
8% 50

البحث العلمي pdf
10% 390

أساسيات البحث العلمي
15% 140

اساسيات البحث العلمي
15% 140

مناهج البحث العلمي بحث جاهز
10% 50

مقومات البحث العلمي
10% 30

قد يعجبك هذا أيضا :
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-