عوامل النهضة الأدبية ج2 ، تاريخ الأدب العربي الحديث ، ‏الفرقة الرابعة عامة 2022

عوامل النهضة الأدبية ج2 ، تاريخ الأدب العربي الحديث ، ‏الفرقة الرابعة عامة 2022

عوامل النهضة الأدبية الحديثة


تابع عوامل النهضة الأدبية ج2، تاريخ الأدب العربي الحديث ، ‏الفرقة الرابعة عامة 2022

توجد خاصية الترجمة في الأسفل بعد ( مقالات  قد تهمك) ، عند انتهاء هذا الموضوع .

 ثانيا: الأزهر الشريف :

س: مكانة الأزهر في صيانة العالم الإسلامي :

1 * الأزهر الشريف أول جامع في القاهرة ، وأقدم مدرسة في مصر ، ومن أعرق الجامعات الكبرى في العالم ، بناه جوهر الصقلي ، بعدما خط القاهر، 2 * ومن هنا بدأ الأزهر رحلته العلمية فكان منارة الإسلام وحصنه الحصين ... 

وقد زادت مكانـة الأزهـر بعـد سقوط بغداد وانتقال الخلافة والثقافـة إلـى مصر ، 3* فحفظ اللغة العربية من الزوال وحفظ العلوم من الضياع والفقدان 4 * وظل وحده يرسل أشعة العلم إلى أنحاء العالم الإسلامي ، لا يخرج عالم إلا منه ، ولا ينبغ كاتب أو شاعر إلا فيه .

من علماء الأزهر ، واثرائيات للقراءة :

* وقد " حمل الأزهر رسالة العلم في الدنيا، فاضطلع بها أشد ما يكون قوة وفتاء، فكم استفاض على العالم العربي بكتبه ومبعوثيه من حاملي علمه ورسل إلهامه، وما كان علم الأزهر إلا نفوذا إلى أغوار البحث، وغوصا وراء الحقائق، وتجلية للأسرار والدقائق.

ومن ثم، فإن علم الأزهر صقل الأذهان، وربى الملكات، وقوم الألسن، وأخرج الحقائق كالعرائس المجلؤة، والدر المنضد.

* وكان الأزهر ولا يزال كعبة يحج إليها الناس من أقطـار الأرض، ينهلون من ورده، ويقبسون من نوره ، وأعظـم مـا يـدلنا علـى مـا لـهـذا الجـامع مـن مقام عظـيـم فـي الـعـالـم الإسلامي، هو عداد أسماء الذين يؤمونه من أقطـار خارج مصر، تمتد مـن أواسط أفريقية، إلى روسية، ومن أقاصي الهند إلى مراكش.

وقد ظل الأزهر طول حياته سوقا للعلوم اللسانية، وسياجا للغة الفصحى يوطدها في البلاد العربية، ويشد أزرها في مختلف أقطارها. 

* وكان من آثار الأزهر في مصر أن جعل لها مكانا ممتازا، وسلطائا أدبيا، وزعامة موفورةً على البلاد العربية، والشعوب الشرقية، وأصبحت هذه الأقطار تنظر إلى مصر نظرها إلى الهادي المرشد، وتعترف لها بالفضل وغلق المكانة، وتوفد بعوثها إلى هذا الخضم الزاخر، تنهل من علمه وثقافته.

* وعلى كل حال، إن للأزهر وحده الفضل في صيانة العلم في هذه البلاد على طول ما حلّ بها من المحن، وما عصف بها من ألوان الفتن، فلقد كان هو الينبوع الذي نهلت منه النهضة العتيدة، واستمد منه العلم الحديث ." (1)

خلاصة أثر علماء الأزهر :

لمـا جـاءت الحملة الفرنسية إلى مصر1 * كـان علماء الأزهر في مقدمة المقاومين للحملة ، وقد عرف الفرنسيون مكانة الأزهر في مصر فعمل نابليون على استمالتهم ، لكنه وجد صدا ومقاومة من علماء الأزهر ، 2 * وقد كانوا في طليعة المقاومة ضد الاحتلال في ثورات القاهرة المتتالية ضد الفرنسيين .

3 * وقد كان علماء الأزهر في الطليعة من المصريين الذي أرادوا الاستف من العلوم الحديثة التي أتى بها الفرنسيون، فكانوا أكثر من غيرهم إفادة من هذه العلوم وأوثقهم صلة بعلماء الحملة ، وهذا مهد لهم إطلالة أوسع على علومهم ومعارفهم وأسرارهم .

من علماء الأزهر الشريف :

ويتضح هذا الاتصال أكثر ما يتضح في طائفة من العلماء عرفت بالميل إلى الحياة الاجتماعية، والرغبة في مسايرة العصر وتطوره ونهضته ، وكـان مـن هؤلاء : الشيخ عبدالرحمن الجبرتي ، مؤرخ العصر ، والشيخ حسن العطار ، الشاعر والكاتب.

" أمـا الجبرتي: فقـد طـاف بحجـرات المجمـع العلمـي الـذي أنشـاه الفرنسيون، ومر بأروقته، وسجل ما رآه من علماء الفلك والطب والكيمياء، وما شاهده من عدد وآلات وتصوير، وما أُجري أمامه من تفاعل وظواهر وتجارب.

وقد كان حين قدم الفرنسيون ناضج العقل، قوى الشخصية، ملما بجانب من أصول الرياضة والفلك، واختاره الفرنسيون عضوا في الديوان الذي أنشأوه لمعاونتهم في حكم مصر، فكثر اتصاله بهم، واستمع لحديثهم، ووقف علـى كثيـر مـن أفكـارهم وآرائـهـم وثقافاتهم، وتـردد علـى أمـاكنهم، وزار معاملهم،

 ثم عاد فعبر عما رأى، وصور ما شاهد، وحدث عما طالعه من حضارة الفرنسيين ومدنيتهم، ومن تقاليدهم وعاداتهم، وكان حديثه التاريخي عن هؤلاء مرجعا تعرف به أحوالهم في الفترة التي قضوها بمصر.

 هذا إلى أن صلته بالفرنسيين، ومخالطته لهم، هذبت فكره، وصقلت قلمه، ونضجت آثـارهـم فـي كتابته التاريخيـة دقـة فـي التحرير، وإفاضـة فـي التصـوير، واستيعابا في سرد الحوادث، ونقدا لكل ما يتصل بالأحداث والرجال. (2)

-------

(2) الأزهر وأثره في النهضة الأدبية الحديثة ، ٤٢،41/1.

(1) الأزهر وأثره في النهضة الأدبية الحديثة ، محمد كامل فقي ، المطبعة المنيرية بالأزهر الشريف، 54/1.

المادة : تاريخ الأدب العربي الحديث


وأما الشيخ حسن العطار فكان هو الآخر يرغب في المعرفة والتطور، فقد "جد الشيخ في التحصيل حتى بلغ من العلوم في زمن قليل مبلغا تميز به، واستحق التصدي للتدريس، لكنه مال إلى الاستكمال والاشتغال بغرائب الفنون، والتقاط فوائدها.

وغرائب الفنون هذه، هي: الطب، والرياضة، والفلك، وقد وضع فيها عدة رسائل، وتكلم عنها في غير موطن من شعره، ولما جاء الفرنسيون إلى مصر اتصل بهم، فكان يستفيد منهم الفنون المستعملة في بلادهم، 

ويفيدهم اللغة العربية، ويقول: إن بلادنا لابد أن تتغير أحوالها، ويتجدد ما بها من المعارف مما ليس فيها، ويتعجب مما وصلت إليه تلك الأمة من المعارف والعلوم، وكثرة كتبهم وتحريرها، وتقريبها لطرق الاستفادة.

فالشيخ حسـن العطـار كـان مستعدا بفطرتـه ورغبتـه فـي الاستكمال والاشتغال، * و دعـاه حـبـه لغرائـب الفـنـون إلى الاتصال بالفرنسيين؛ ليقف علـى حضارتهم، وعلـومهم الحديثة، وثقافتهم الغربية،

وهو علم الفرنسيين لغة العرب، وتعلم منهم لغتهم، وفي ذلك من تبادل الثقافة شيء كثير؛ إذ أنه ينقل بالاتصال بهم وتعلم لغتهم طرفا من علومهم ومعارفهم، ويقف بالتفاهم معهم على جوانب من أخلاقهم ومعيشتهم وعاداتهم، وهم يعرفون بالتفاهم معه طرفا من علم المصريين وأخلاقهم وعاداتهم ومعيشتهم ومعاملاتهم.

ولابد أن يكون الشيخ حسن العطـار بـعـد ذلـك صـلة بين الفرنسيين والمصريين، عن طريق ما ينقله من علومهم وثقافاتهم؛ إذ أنه لولوعه بهذه العلوم سيتحدث بها ويغري غيره بتتبعها، ويتحقق به وبغيره من الأزهريين الذين كان لهم مثل هذا الاتصال التأثر بالفرنسيين ثقافاتهم وحضارتهم، قبل أن يتأثر بذلك غيرهم من الناس.(1)

وهكذا كان هذا الاتصال الوثيق بين الفرنسيين وعلماء الأزهر عاملًا قويا وذا أثر بليغ في الوقوف على حضارة الفرنسيين وعلومهم ، ومن هنا يمكننا القول : إن هؤلاء العلماء كانوا معبرا بين الثقافة الغربية والثقافة العربية المصرية ، وإن أفكارهم كانت أنضج الأفكار المصرية وأقربها للتأثر بالفرنسيين في ذلك الزمان .

س: تابع مكانة الأزهر في صيانة العالم الإسلامي :

5* فقد لعب الأزهر دورا مهما في حفظ اللغة العربية وآدابها، ويتمثل دوره في النهضة الأدبية بأنه المؤسس لبنيانها ، وله فضل كبير في صيانة التراث الإسلامي والعربي، حيث واصل في أداء رسالته في خدمة الدين واللغة على مر العصور، لا يثنيه شيئاً ...

ويتضح هذا الفضل من خلال ما يلي :فضله في العصر الفاطمي :ظل الأزهر قرنين من الزمان(361-5567) معهداً لدراسة علـوم الدين واللغة، ودراسة الأدب والمنطق، وإلقاء المحاضرات للدراسة ، وكان يدرس فيه كبار العلماء ودرس فيه وزير المعز.فضله في العصر الأيوبي:استعان صلاح الدين الأيوبي بعلماء الأزهر للتدريس في المدارس التي أنشأها، 

وكان يدرس في هذه المدارس المواد التي تدرس في الأزهـر مـن فقـه وتفسير وحـديث ونحـو وصـرف وبيـان وإلى جانبهـا الرياضيات والمنطق .فضله في العصر المملوكي:في هذا العصر بعد الكارثة الكبرى، وسقوط بغداد على يد التتار واستيلاء المماليك على الحكم في مصر، كادت اللغة العربية أن تذهب وتنعدم بسبب حرق التتار للكتب ...

وقتلهم للعلماء وإغلاقهم المدارس، وأصبح المسلمون محكومين بقوم غير جنسهم، ** من هنا كان دور الأزهر الذي أصبح ملجأ للهاربين من الظلم، وتشجيع المماليك للعلم والعلماء، خرج الأزهر علماء أناروا الدنيا بعلمهم، منهم علماء في اللغة وأهمهم: جمال الدين بن منظور صاحب کتاب"لسان العرب"،

 وبهاء الدين السبكي وكتابه في البلاغة "عروس الأفراح"، وشهاب الدين القلقشندي "صبح الأعشى في صناعة الإنشا"، وجمال الدين بن هشـام المصري وله كتب في النحو.ومنهم علماء في علوم الدين وأهمهم: الحافظ بن حجر شارح صحيح البخاري، وجلال الدين السيوطي صاحب مؤلفات متعددة.فضله في العصر العثماني ...

 فعندما أسرف الأتراك في محاربة اللغة العربية، وفرضوا اللغة التركية بدلاً من اللغة العربية، * عمل الأزهر بعلمائه الأجلاء على الاعتناء بلغة القرآن الكريم، ومن هنا وجدت اللغة العربية موئلا لها، خلال القرون الثلاثة التي حكم فيها العثمانيون البلاد، * وتخرج من الأزهر في هذه الفترة الحالكة علماء عظماء حافظوا على اللغة والدين،

 منهم الشيخ محمد الخراشي الذي ألف كتب منها"الشرح الكبير" و"فتح الجليل في مختصر الخليل" وهما في الفقه المالكي،  والشيخ عبد الله الدمنهوري وله مؤلفات فـي الحـديث والبلاغة والأخلاق، 

والشيخ عبد الله الشبراوي ولـه مؤلفات في الحديث والبلاغة والنحو والتاريخ، والشيخ حسن العطار اهتم بدراسة الفلك والرياضيات والطب، واستفاد من علوم الفرنسيين وحث على العلوم الطبيعية والحربية والأصول الهندسية،  ونادى بالإصلاح في العالم العربي.فضله في العصر الحاضر.

-------------

(1 ) ينظر : الأزهر وأثره في النهضة الأدبية الحديثة _ 43،٤٢/١.


الموضوع السابق :


الموضوع التالي :



قد يعجبك هذا أيضا :
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-