الكلام وما يتألف منه الصف الأول الثانوي



الصف الأول الثانوي






الصف الأول الثانوي           الكلام وما يتألف منه    أهداف المقرر :   بنهاية هذا المقرر يتوقع أن يكون الطالب قادرا على أن :  1-يوضح المراد بهذه المصطلحات: الكلمة – الكلام - الكلم . 2-يعرف كل قسم من أقسام الكلمة ، مع التمثيل . 3-يحدد الفرق بين حروف المباني وحروف المعاني. 4-يعرف الكلام لغة واصطلاحا ، مع التمثيل ، وشرح التعريف . 5-يحدد المقصود بالكلام المصطلح عليه عند النحاة. 6-يعرف الكلم ، وتركيبة، وتركيب الكلام . 7-يعلم العلاقة بين الكلام والكلم ويوضح بالمثال. 8-يميز بين الكلمة ، والكلام ، والكلم والقول.      س- وضح المراد بهذه المصطلحات: الكلمة – الكلام - الكلم ، مع شرح التعريف :  تعريف الكلمة:  الكلمة هي: لفظ موضوع لمعنى مفرد ، نحو: بيت - الأرض - الوطن - الأخلاق – في – إلى .   الشرح : نجد الأمثلة السابقة أنها كلمة واحدة فهم معناها ولكن لا تفيد معنى يصلح للسكوت عليه أو للتخاطب به وإنما تجعلك تبحث عما يقصده المتكلم لأنهـا لم تفـد معـنى يـصلح  للتخاطب به .  فالكلمـة : لفظ مفرد دل على معناه ولا يصلح للتخاطب .  قوله: (الموضوع لمعنى): أخرج المهمل ك (دَيْز) مقلوب زيد ؛ لأنه ليس موضوعا لمعنى.  قوله: (مفرد ): أخرج الكلام؛ فإنه موضوع لمعنى غير مفرد.  هل تعلم ؟  قد تطلق الكلمة على الكلام ، كما في قولهم : كلمة الإخلاص، «أي: لا إله إلا الله» كلمةُ التوحيد ، وكقولهم: ألقى الخطيب كلمة ، وألقيتُ في المعهدِ كلمةً.  أقسام الكلمة أو أجزاء الكلام :  س) ما أقسام الكلمة؟ عرف كل قسم مع التمثيل ؟ الكلمة ثلاثة أقسام ، هي:  أ- الاسم : هو : ما دل على معنى في نفسه غير مقترن بزمان ، نحو : قلم ، وكتاب ، محمدٌ.  الأمثلة :   (أ) الجنود حماة الأرض .  (ب) نزرع في أرضنا النخل والعنب والـزيـتـون ونرعى فيها الماعز والأبقار .  (ج ) الاتحاد قـوة.   فالاسم : ما سمي به (إنسان – أو نبات – أو حيوان – أو جماد أو أي شئ آخـر ولـيس الزمن جزء منه).  فهو: كل كلمة دلت على ذات أو معنى ، وليس الزمن جزءاً من دلالتها.  المثال الاسم دلالته  محمد مجتهد الأسد مفترس الزهرة ناضرة الحديد نافع الصدق فضيلة  محمد الأسد الزهرة الحديد الصدق  دلت على ذات (إنسان). دلت على ذات (حيوان). دلت على ذات (نبات). دلت على ذات (جماد). دلت على معنى.  ملاحظة مهمة :  (**) الموجودات: إما ذوات وإما معاني؛ فالذوات: هي المدركة بالحس، والمعاني: هي المدركة بالعقل، وتسمى الذوات جواهر، والمعاني أعراضا.  ب- والفعل : هو : ما دل على معنى في نفسه واقترن بزمان ، نحو: قامَ، يقومُ، قُمْ ، كَتَبَ ، يَكْتُبُ ، اكْتُبْ.  [مثل] : يـصـل أبي صباحاً - كرمت الدولة العاملين بها - يفوز المجد  في الأمثلة [ السابقة] : تجد أن الكلمات التي تحتها خط تدل على عمل في زمن معين (يـصـل) زمن المستقبل (كرم) زمن الماضي (يـفـوز) زمن الحال وما دل على الزمن والحدث فهو (فعل) .   هو: كلمة دلت علي حصول عمل في زمن، أو طلب عمل في زمن.  المثال الفعل دلالته  سافر أخوك يسرع القطار اجتهد في عملك  سافر يسرع اجتهد  دلت على حصول السفر في زمن مضى وانتهى ؛ فهو فعل ماض. دلت على حصول الإسراع في زمـن الحـاضر الذي قـد يمتد إلى المستقبل؛ فهو فعل مضارع. دلت على حصول الإسراع في زمـن الحـاضر الذي قـد يمتد إلى المستقبل؛ فهو فعل مضارع.    مصطلحات مهمة :   الزمن الذي يقع فيه الفعل واحد من ثلاثة:  الزمن الماضي: وهو ما قبل زمن التكلم. الزمن الحاضر: وهو زمن التكلم. الزمن المستقبل: وهو ما بعد زمن التكلم.  فالفعل إذن: ما دل على حصول عمل في زمن معين.  ج-والحرف : هو: ما لا يدل على معنى في نفسه، بل في غيره ، أو هو ما لا يظهر معناهُ إلا معَ غيرهِ ، نحو: في ، على ، مِنْ ، ولَمْ ، فتقول : [محمدٌ في الفصلِ]  ، فكلمة [في] لم يظهر معناها إلا مع غيرها.  [مثل] :  اجتهد في درسك  -   اذهـب إلى مدرستك .  فالحرف هو: كل كلمة دلت علي معنى في غيرها.  توضيح :  1 - قال تعالى: (قد أفلح المؤمنون ).  - كلمة (قد) تفيد التحقيق ... - فإذا لم توضع في جملة فلا يظهر ما الشيء الذي تم تحقيقه ... - وإذا وضعت مع غيرها في جملة (كما في الآية الكريمة، علمنا الشيء الذي تم تحقيقه، وهو فلاح المؤمنين ... - ولذا فإن كلمة (قد) حرف؛ لإنها لم يظهر معناها كاملا إلا بعدما وضعت في جملة.   2 - هل ذاكرت الدرس؟  - كلمة هل تفيد الاستفهام. - فإذا لم توضع في جملة فلا يظهر ما المستفهم عنه. - وإذا وضعت مع غيرها في جملة كما في المثال علمنا الشيء المستفهم عنه، وهو مذاكرة الدرس. - ولذا فإن كلمة هل حرف؛ لأنها لم يظهر معناها كاملا إلا بعدما وضعت في جملة.   فالحرف إذن : كلمة لا يظهر معناها كاملا إلا مع غيرها.  إثـراء :  الحروف نوعان:   أ- حروف المباني، وهي حروف الهجاء (أ ب ت ث ج ح خ.......)  ب- حروف المعاني، وهي المرادة في هذا الدرس، كحروف الجر، والجـزم ، والنصب، والعطف.   تعريف الكلام لغة واصطلاحا:  س) ما تعريف الكلام لغة واصطلاحا ، مع التمثيل ، وشرح التعريف ؟  الكلام لغة: اسم لكل ما يتكلم به، مفيدا كان أو غير مفيد.  فالمفيد نحو: جاء زيدٌ ، وغير المفيد، نحو: إن فاز أحمد.  الكلام في اصطلاح النحويين: هو اللفظ المفيد فائدة يحسن السكوت عليها.  فالكلام المفيد : ما تركب من كلمتيـن فأكثر وأفـاد معنى يحـسن السكوت عليـه (ويسمى جملة مفيدة).  نحو: جاء زيدُ - هذا طالبُ مجتهدُ - استقمْ ؛ لأنه مركب من فعل وفاعل مستتر تقديره «أنت».  قوله: (المفيد ): أخرج المهمل، مثل : دَيْز ، (فائدة يحسن السكوت عليها) أخرج الكلمة ؛ لأنها في حد ذاتها لا يحسن السكوت عليها ؛ فلو قلنا "محمدٌ" وسكتنا لم يفهم المخاطب شيئاً   وأخرج بعض الكلم ، أي : غَيْر الْمُِفيد.   شرح وتوضيح :  ينقسم الكلام في اصطلاح النحويين إلى قسمين :  الأول: ما يصح أن يكون كلاماً مفيداً.  وهو ما اشتمل علي ثلاثة أشياء:  1- لفظ عربي. 2 - إفادة تامة، يحسن السكوت عليها. 3 ـ قصد هذه الإفادة التامة من المتكلم.  نحو قولنا: (الله ربي - محمد مؤدب) ، فهذا يعتبر كلاماً عند النحويين؛ لتوافر الشروط الثلاثة السابقة فيه؛ فهو: لفظ عربي، وأفاد إفادة تامة يحسن السكوت عليها، والمتكلم بهذا الكلام قصد الإفادة التامة.  الثاني: ما لا يصح أن يكون كلاماً مفيداً عند العرب .  لهذا القسم عدة أشكال: منها :  * إذا أشار المتكلم فأفادت إشارته إفادة تامة دون أن ينطق بلفظ؛ فهـذا لـيس بكلام لأن الإشارة ليست بحرف ولا بصوت.  * إذا نطق بلفظ أعجمي كمـا لـو قـال: GOOD MORNING: فهـذا لـيس بكلام ؛ لأنه ليس لفظاً عربياً.  * إذا نطق بلفظ عربي، أو أكثر، ولم يفد إفادة تامة، كما لـو قـال آخـر: الاتحاد ، مدينة القاهرة ، «العـام الدراسي» ، فهذا ليس بكلام أيضاً ؛ لأنه لم يفد فائدة تامة يحسن السكوت عليها.  * إذا نطق بألفاظ عربيه، وأفادت إفادة تامة، ولكن المتكلم لم يقصد هذه الإفادة، بأن كان نائما أو مجنونا.   س)ممّ يتركب  الكلام؟  يتركب الكلام من: كلمتين فأكثر بشرط الإفادة.   فهو يتركب من:  اسمين  فعل واسم  فعل أمر وفاعل مستتر   مثل: السماءُ صافيةُ ، محمدُ مجتهدُ ، الاجتـهـاد واجـب ، الـصـلاة فريضة.   مثل: قاَم محمدٌ ، حضرَ زيدُ.  مثل: اسْتَقِمْ ، ذَاكِرْ .   شرح وتوضيح الأمثلة :  نجد أن كل جملة أفادت فائدة تامة يحسن السكوت عليها ف [محمدُ مجتهدُ] مبتدأ وخبر ، و[قاَم محمدٌ] فعل وفاعل،  و[اسْتَقِمْ] فعل أمر وفاعل مستتر ، فكل جملة لا تترك مجالاً للتساؤل بعدها ، فهي مفيدة فائدة تامة،  وهذا هو الكلام عند عند النحاة.   إثراء :   تأليف الكلام من اسمين له صور :   مبتدأ وخبر نحو : (زيد قائم) ، ومبتدأ وفاعل سد مسد الخبـر نحو: (أقائم الزيدان) ، ومبتدأ ونائب فاعل سد مسد الخبر، نحو : (أمضروب زيد) ، واسم الفعل وفاعله نحو: (هيهات العقيق) ، أي : بعد العقيق، وهو اسم مكان.  وتأليف الكلام من فعل واسم لـه صـورتان:  فعل وفاعل، نحو: (قام محمـد) ، وفعـل ونـائـب فـاعـل نـحـو، قولـه تعـالى: (وغيض الماء وقضى الأمر) .  كذلك يتألف الكلام من جملتين :   جملة القسم وجوابه نحو : (أقسم بالله لأكرمنك) - وجملة الشرط وجوابه نحـو قوله تعالى : ( وإن تعودوا نعد ) ، ومن فعل واسمين، وهو (كان وأخواتها) نحو قوله تعالى: ﴿ وكان الله غفورا رحيما )،ومـن فـعـل وثلاثـة أسماء، وهـو (ظـن وأخواتـهـا) نحـو : (ظنـنـت مـحمـدا مجتهدا) ، ومن فعل وأربعة أسماء، وهو (أعلم وأرى) نحو: (أعلمـت محمـدا الصـدق منجيا) ، التصريح:۲۲/۱، وعـدة السالك :1/12 .   تعريف الكلم:  س) ما تعريف الكلم؟ ومم يتركب؟  الكَِلمُ: اسم جنس واحده كلمة.  ويتركب من: ثلاث كلمات فأكثر سواء أفاد ، أم لا.  فالمفيد، نحو: هذا الطالب مجتهدٌ ، قَدْ قامَ زيدٌ ، وغير المفيد، نحو: إن جاء زيدٌ ، إنْ قامَ زيدٌ ، لَوْ يزاكرُ التلميذُ.  الشرح والتوضيح للأمثلة الكلم الغير مفيد:  فنجد المثالين [إنْ قامَ زيدٌ] ، [لَوْ يزاكرُ التلميذُ] بدئا بجملة الشرط ، ولم يأت لهُ بجواب ولا يوجد ما يدل على حذفه.   العلاقة بين الكلام والكلم:   س) ما العلاقة بين الكلام والكلم؟ وضح بالمثال؟  العلاقة بين الكلام والكلم:  أنهما قد يجتمعان في الصدق (أي: شيء يصدق عليهما )، وقد ينفرد كل منهما في شيء آخر.   فمثال اجتماعهما ...  تقول: القطن ثروة في مصر، قد قام زيدٌ ، مصر مهد الحضارة ، يسعى الأب لإسعاد أبنائه .  فهـذا كـلام: لأنه يفيد فائدة يحسن السكوت عليها.  وكلـم أيضـاً: لأنه تركب من ثلاث كلمات فأكثر .    ومثال انفراد كل منهما ..   قولنا: العلـم نـور. فهـو كـلام فقط، لأنه مفيـد ، وليس كلمـا لأنـه أقـل مـن ثـلاث كلمات.   وقولنا: إن فاز المنتخب.. فهـو كلم فقط؛ لأنه ثلاث كلمات، وليس كلاماً؛ لأنه غيـر مفيد.  تعريف اللفظ :  س) ما تعريف اللفظ؟  اللفظ: جنس يشمل الكلام ، والكلمة، والكلم ، ويشمل : المهمل، نحو: «دَيْزُ، وجَرُل»، والمستعمل ، نحو: زيد ، ورجل.  تعريف القول:  س) ما تعريف القول ، مع التمثيل ؟  القول: يعم الجميع « أي: إنه يشمل الكلمة، والكلام ، والكلم ».  وزعم بعضهم : أن الأصل استعماله في المفرد.  قال ابن مالك:  كلامُنا لَفْـظٌ مفيدٌ كاسْـتَقِمْ	واسْـمٌ وفعلٌ ثُمَّ حرفٌ الْكَلِمْ واحِدُهُ كَـلِمَةٌ والقـولُ عَمّ	وكَــلْمَةٌ بها كَـلامٌ قد يُؤَمْ   الخلاصة : القاعدة ...  الكلمة هي : لفظ موضوع لمعنى مفرد ، نحو: بيت - الأرض - الوطن - الأخلاق – في – إلى .  الكلمـة : لفظ مفرد دل على معناه ولا يصلح للتخاطب .  قد تطلق الكلمة على الكلام ، كما في قولهم : كلمة الإخلاص، «أي: لا إله إلا الله» كلمةُ التوحيد ، وكقولهم: ألقى الخطيب كلمة ، وألقيتُ في المعهدِ كلمةً.  الكلمة ثلاثة أقسام ، هي:  أ- الاسم : هو : ما دل على معنى في نفسه غير مقترن بزمان ، نحو : قلم ، وكتاب ، محمدٌ.   الاسم : ما سمي به (إنسان – أو نبات – أو حيوان – أو جماد أو أي شئ آخـر ولـيس الزمن جزء منه).  هو: كل كلمة دلت على ذات أو معنى ، وليس الزمن جزءاً من دلالتها.  ب- والفعل : هو : ما دل على معنى في نفسه واقترن بزمان ، نحو: قامَ، يقومُ، قُمْ ، كَتَبَ ، يَكْتُبُ ، اكْتُبْ.  هو: كلمة دلت علي حصول عمل في زمن، أو طلب عمل في زمن.  ج-الحرف : هو: ما لا يدل على معنى في نفسه، بل في غيره ، أو هو ما لا يظهر معناهُ إلا معَ غيرهِ ، نحو: في ، على ، مِنْ ، ولَمْ ، فتقول : [محمدٌ في الفصلِ]  ، فكلمة [في] لم يظهر معناها إلا مع غيرها.  الحرف : كلمة لا يظهر معناها كاملا إلا مع غيرها.  تعريف الكلام لغة واصطلاحا:  الكلام لغة: اسم لكل ما يتكلم به، مفيدا كان أو غير مفيد.  فالمفيد نحو: جاء زيدٌ ، وغير المفيد، نحو: إن فاز أحمد.   وفي اصطلاح النحويين: هو اللفظ المفيد فائدة يحسن السكوت عليها.  فالكلام المفيد : ما تركب من كلمتيـن فأكثر وأفـاد معنى يحـسن السكوت عليـه (ويسمى جملة مفيدة).  نحو: جاء زيدُ - الطالبُ مجتهدُ - استقمْ ...  يتركب الكلام من: كلمتين فأكثر بشرط الإفادة ، فهو يتركب من: اسمين - فعل واسم - فعل أمر وفاعل مستتر  فينقسم الكلام في اصطلاح النحويين إلى قسمين :  الأول: ما يصح أن يكون كلاماً مفيداً.  وهو ما اشتمل علي ثلاثة أشياء:  1- لفظ عربي. 2 - إفادة تامة، يحسن السكوت عليها. 3 ـ قصد هذه الإفادة التامة من المتكلم.  الثاني: ما لا يصح أن يكون كلاماً مفيداً عند العرب .  وهو ما فقد شرطا من هذه الشروط الثلاثة السابقة .  تعريف الكلم:  الكَِلمُ: اسم جنس واحده كلمة ، ويتركب من: ثلاث كلمات فأكثر سواء أفاد ، أم لا.  فالمفيد، نحو: هذا الطالب مجتهدٌ ، قَدْ قامَ زيدٌ ، وغير المفيد، نحو: إن جاء زيدٌ ، إنْ قامَ زيدٌ ، لَوْ يزاكرُ التلميذُ.   العلاقة بين الكلام والكلم:   العلاقة بين الكلام والكلم: أنهما قد يجتمعان في الصدق (أي: شيء يصدق عليهما )، وقد ينفرد كل منهما في شيء آخر.  فمثال اجتماعهما : تقول: القطن ثروة في مصر، قد قام زيدٌ ، مصر مهد الحضارة ، يسعى الأب لإسعاد أبنائه .  ومثال انفراد كل منهما : قولنا: العلـم نـور ، وقولنا: إن فاز المنتخب ...   قولنا: العلـم نـور. فهـو كـلام فقط، لأنه مفيـد ، وليس كلمـا لأنـه أقـل مـن ثـلاث كلمات.   وقولنا: إن فاز المنتخب.. فهـو كلم فقط؛ لأنه ثلاث كلمات، وليس كلاماً؛ لأنه غيـر مفيد.  تعريف اللفظ :  اللفظ: جنس يشمل الكلام ، والكلمة، والكلم ، ويشمل : المهمل، نحو: «دَيْزُ، وجَرُل»، والمستعمل ، نحو: زيد ، ورجل.  تعريف القول:   القول: يعم الجميع « أي: إنه يشمل الكلمة، والكلام ، والكلم » ، وزعم بعضهم : أن الأصل استعماله في المفرد.   نمـــــــاذج إعــــــــراب  ۱ - قال تعالى: (ويطوف عليهم ولدان مخلدون).  الكلمة إعرابها  ويطوف عليهم ولدان مخلدون  الواو: حرف عطف مبنى على الفتح لا محل لها من الإعراب. يطوف: فعل مضارع مرفوع لتجرده من الناصب والجازم وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.  على: حرف جر مبنى على السكون لا محل له من الإعراب . والهاء: ضمير مبني في محل جر.  فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.  نعت مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة، لأنه جمع مذكر سالم.  ۲- قال تعالى: ( ليلة القدر خير من ألف شهر).  الكلمة الإعراب   ليلة القدر خير من ألف شهر  مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وهو مضاف. مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة. خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة. حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب. اسم مجرور ب(من) وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وهو مضاف. مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.   أسئلة وتـمـريـنـات   س1 : عرف ما يأتي ، ومثل له : (الكلمة - الكلام - الكلم  – الاسم – الفعل) . س2: عرف الكلام والكلم والقول في ضوء ما درست، ومثل لما تقول. س3: ما العلاقة بين الكلام والكلم؟ ومما يتكون الكلام، وناقش شرطه؟ ، مثل لكل ما تقول. س4 : ما أنواع الكلمة ؟ ، مع التمثيل لما تذكر. س5 : اكتب جملتين تركبت كل واحدة منهما من كلمتين - وجملتين تركبت كل واحدة منهما من ثلاث كلمات ـ وجملتين تركبت كل واحدة منهما من أربع كلمات .  س6) تخير الإجابة الصحيحة مما يأتي :  أ) العبارة التي لم يطلق عليها كلام عند النحاة:  1 - مصر بلد الحضارة. 2 - بالعلم ترقى الأمم. 3 - إن قرأت الكتاب. 4 - القرآن معجزة خالدة.  ب) الكلام عند النحويين ما اشتمل على:  1 - اللفظ، والإشارة، والقصد. 2 - الإفادة، والقصد، والإشارة - 3 – القصد، واللفظ غير العربي. 4 - اللفظ العربي، والإفادة، والقصد.  س7 ) ضع علامة (صح) أمام العبارة الصحيحة، وعلامة (×) أمام العبارة الخطأ فيما يأتي:  أ ) الإشارة المفيدة إفادة تامة تسمى كلاما عند النحاة. ( ) ب)كلام النائم المفيد إفادة تامة لا يسمى كلامًا عند النحاة. ( ) ج) الكلام عند النحاة ما اشتمل على اللفظ العربي، والإشارة، والقصد. ( ) د) أقل ما يتألف منه الكلام العربي لفظ واحد. ( ) ه) كل كلمة دلت على حصول عمل في زمن تسمى فعلًا. ( ) و) كل كلمة دلت على معنى في غيرها تسمى اسما. ( ) ز) أجزاء الكلام التي يتركب منها ثلاثة أشياء: الاسم، والفعل، والحرف. ( ) ح) الاسم: ما دل على ذات أو معنى، والزمن جزء من دلالته.( )  س8 : بين ما يطلق عليه كلام أو كلم أو كلمة فيما يأتى مع ذكر السبب:  1 - قد نجا الرئيس. 2 - قُتل الإرهابيون. 3 - إن حضر الرئيس أرض المطار. 4 - قال (ص) : (إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها). 5 - الإسلام يمقت الإرهاب والتطرف. 6 - اجتهد. 7 - مصر.  ** الإجابة عن بعض التمرينات ** جـ8:  1- (كلم) ؛ لأنه تركب من ثلاث كلمات. 2- (كلام) ؛ لأنه تركب من فعل ونائب فاعل وأفاد فائدة تامة يحسن السكوت عليها. 3- (كلم) ؛ لأنه تركب من أكثر من ثلاث كلمات ولم يفد. 4 ، 5 - (كلم) ؛ لأنه تركب من أكثر من ثلاث كلمات ، و(كلام) ؛ لأنه مفيد فائدة تامة يحسن السكوت عليها. 6 - (كلام) ؛ لأنه تركب من فعل وفاعل مستتر. 7- (كلمة) ؛ لأنها وضعت لمعنى مفرد.



الكلام وما يتألف منه




أهداف المقرر :


بنهاية هذا المقرر يتوقع أن يكون الطالب قادرا على أن :

1-يوضح المراد بهذه المصطلحات: الكلمة – الكلام - الكلم .
2-يعرف كل قسم من أقسام الكلمة ، مع التمثيل .
3-يحدد الفرق بين حروف المباني وحروف المعاني.
4-يعرف الكلام لغة واصطلاحا ، مع التمثيل ، وشرح التعريف .
5-يحدد المقصود بالكلام المصطلح عليه عند النحاة.
6-يعرف الكلم ، وتركيبة، وتركيب الكلام .
7-يعلم العلاقة بين الكلام والكلم ويوضح بالمثال.
8-يميز بين الكلمة ، والكلام ، والكلم والقول.





س- وضح المراد بهذه المصطلحات: الكلمة – الكلام - الكلم ، مع شرح التعريف :


تعريف الكلمة:


الكلمة هي: لفظ موضوع لمعنى مفرد ، نحو: بيت - الأرض - الوطن - الأخلاق – في – إلى .

 الشرح : نجد الأمثلة السابقة أنها كلمة واحدة فهم معناها ولكن لا تفيد معنى يصلح للسكوت 
عليه أو للتخاطب به وإنما تجعلك تبحث عما يقصده المتكلم لأنهـا لم تفـد معـنى يـصلح  
للتخاطب به .

فالكلمـة : لفظ مفرد دل على معناه ولا يصلح للتخاطب .

قوله: (الموضوع لمعنى): أخرج المهمل ك (دَيْز) مقلوب زيد ؛ لأنه ليس موضوعا لمعنى.

قوله: (مفرد ): أخرج الكلام؛ فإنه موضوع لمعنى غير مفرد.

هل تعلم ؟

قد تطلق الكلمة على الكلام ، كما في قولهم : كلمة الإخلاص، «أي: لا إله إلا الله» كلمةُ التوحيد ، وكقولهم: ألقى الخطيب كلمة ، وألقيتُ في المعهدِ كلمةً.

أقسام الكلمة أو أجزاء الكلام :


س) ما أقسام الكلمة؟ عرف كل قسم مع التمثيل ؟
الكلمة ثلاثة أقسام ، هي:


أ- الاسم : هو : ما دل على معنى في نفسه غير مقترن بزمان ، نحو : قلم ، وكتاب ، محمدٌ.

الأمثلة : 
 (أ) الجنود حماة الأرض .
 (ب) نزرع في أرضنا النخل والعنب والـزيـتـون ونرعى فيها الماعز والأبقار .
 (ج ) الاتحاد قـوة.

 فالاسم : ما سمي به (إنسان – أو نبات – أو حيوان – أو جماد أو أي شئ آخـر ولـيس الزمن جزء منه).

فهو: كل كلمة دلت على ذات أو معنى ، وليس الزمن جزءاً من دلالتها.

المثال
الاسم
دلالته

محمد مجتهد
الأسد مفترس
الزهرة ناضرة
الحديد نافع
الصدق فضيلة

محمد
الأسد
الزهرة
الحديد
الصدق

دلت على ذات (إنسان).
دلت على ذات (حيوان).
دلت على ذات (نبات).
دلت على ذات (جماد).
دلت على معنى.

ملاحظة مهمة :


(**) الموجودات: إما ذوات وإما معاني؛ فالذوات: هي المدركة بالحس، والمعاني: هي المدركة بالعقل، وتسمى الذوات جواهر، والمعاني أعراضا.

ب- والفعل : هو : ما دل على معنى في نفسه واقترن بزمان ، نحو: قامَ، يقومُ، قُمْ ، كَتَبَ ، يَكْتُبُ ، اكْتُبْ.

[مثل] : يـصـل أبي صباحاً كرمت الدولة العاملين بها - يفوز المجد

في الأمثلة [ السابقة] : تجد أن الكلمات التي تحتها خط تدل على عمل في زمن معين (يـصـل) زمن المستقبل (كرم) زمن الماضي (يـفـوز) زمن الحال وما دل على الزمن والحدث فهو (فعل) .


هو: كلمة دلت علي حصول عمل في زمن، أو طلب عمل في زمن.

المثال
الفعل
دلالته

سافر أخوك
يسرع القطار
اجتهد في عملك

سافر
يسرع
اجتهد

دلت على حصول السفر في زمن مضى وانتهى ؛ فهو فعل ماض.
دلت على حصول الإسراع في زمـن الحـاضر الذي قـد يمتد إلى المستقبل؛ فهو فعل مضارع.
دلت على حصول الإسراع في زمـن الحـاضر الذي قـد يمتد إلى المستقبل؛ فهو فعل مضارع.


 مصطلحات مهمة : 


الزمن الذي يقع فيه الفعل واحد من ثلاثة:

الزمن الماضي: وهو ما قبل زمن التكلم.
الزمن الحاضر: وهو زمن التكلم.
الزمن المستقبل: وهو ما بعد زمن التكلم.

فالفعل إذن: ما دل على حصول عمل في زمن معين.

ج-والحرف : هو: ما لا يدل على معنى في نفسه، بل في غيره ، أو هو ما لا يظهر معناهُ إلا معَ غيرهِ ، نحو: في ، على ، مِنْ ، ولَمْ ، فتقول : [محمدٌ في الفصلِ]  ، فكلمة [في] لم يظهر معناها إلا مع غيرها.

[مثل] :  اجتهد في درسك  -   اذهـب إلى مدرستك .

فالحرف هو: كل كلمة دلت علي معنى في غيرها.

توضيح :

1 - قال تعالى: (قد أفلح المؤمنون ).

- كلمة (قد) تفيد التحقيق ...
- فإذا لم توضع في جملة فلا يظهر ما الشيء الذي تم تحقيقه ...
- وإذا وضعت مع غيرها في جملة (كما في الآية الكريمة، علمنا الشيء الذي تم تحقيقه، وهو فلاح المؤمنين ...
- ولذا فإن كلمة (قد) حرف؛ لإنها لم يظهر معناها كاملا إلا بعدما وضعت في جملة.


2 - هل ذاكرت الدرس؟

- كلمة هل تفيد الاستفهام.
- فإذا لم توضع في جملة فلا يظهر ما المستفهم عنه.
- وإذا وضعت مع غيرها في جملة كما في المثال علمنا الشيء المستفهم عنه، وهو مذاكرة الدرس.
- ولذا فإن كلمة هل حرف؛ لأنها لم يظهر معناها كاملا إلا بعدما وضعت في جملة.


فالحرف إذن : كلمة لا يظهر معناها كاملا إلا مع غيرها.

إثـراء :

الحروف نوعان: 

أ- حروف المباني، وهي حروف الهجاء (أ ب ت ث ج ح خ.......)

ب- حروف المعاني، وهي المرادة في هذا الدرس، كحروف الجر، والجـزم ، 
والنصب، والعطف.


تعريف الكلام لغة واصطلاحا:


س) ما تعريف الكلام لغة واصطلاحا ، مع التمثيل ، وشرح التعريف ؟


الكلام لغة: اسم لكل ما يتكلم به، مفيدا كان أو غير مفيد.

فالمفيد نحو: جاء زيدٌ ، وغير المفيد، نحو: إن فاز أحمد.

الكلام في اصطلاح النحويين: هو اللفظ المفيد فائدة يحسن السكوت عليها.

فالكلام المفيد : ما تركب من كلمتيـن فأكثر وأفـاد معنى يحـسن السكوت عليـه (ويسمى جملة مفيدة).

نحو: جاء زيدُ - هذا طالبُ مجتهدُ - استقمْ ؛ لأنه مركب من فعل وفاعل مستتر تقديره «أنت».

قوله: (المفيد ): أخرج المهمل، مثل : دَيْز ، (فائدة يحسن السكوت عليها) أخرج الكلمة ؛ لأنها في حد ذاتها لا يحسن السكوت عليها ؛ فلو قلنا "محمدٌ" وسكتنا لم يفهم المخاطب شيئاً   وأخرج بعض الكلم ، أي : غَيْر الْمُِفيد.

 شرح وتوضيح :

ينقسم الكلام في اصطلاح النحويين إلى قسمين :


الأول: ما يصح أن يكون كلاماً مفيداً.

وهو ما اشتمل علي ثلاثة أشياء:

1- لفظ عربي.
2 - إفادة تامة، يحسن السكوت عليها.
3 ـ قصد هذه الإفادة التامة من المتكلم.

نحو قولنا: (الله ربي - محمد مؤدب) ، فهذا يعتبر كلاماً عند النحويين؛ لتوافر الشروط الثلاثة السابقة فيه؛ فهو: لفظ عربي، وأفاد إفادة تامة يحسن السكوت عليها، والمتكلم بهذا الكلام قصد الإفادة التامة.

الثاني: ما لا يصح أن يكون كلاماً مفيداً عند العرب .

لهذا القسم عدة أشكال: منها :

* إذا أشار المتكلم فأفادت إشارته إفادة تامة دون أن ينطق بلفظ؛ فهـذا لـيس بكلام لأن الإشارة ليست بحرف ولا بصوت.

* إذا نطق بلفظ أعجمي كمـا لـو قـال: GOOD MORNING: فهـذا لـيس بكلام ؛ لأنه ليس لفظاً عربياً.

* إذا نطق بلفظ عربي، أو أكثر، ولم يفد إفادة تامة، كما لـو قـال آخـر: الاتحاد ، مدينة القاهرة ، «العـام الدراسي» ، فهذا ليس بكلام أيضاً ؛ لأنه لم يفد فائدة تامة يحسن السكوت عليها.

* إذا نطق بألفاظ عربيه، وأفادت إفادة تامة، ولكن المتكلم لم يقصد هذه الإفادة، بأن كان نائما أو مجنونا.


س)ممّ يتركب  الكلام؟


يتركب الكلام من: كلمتين فأكثر بشرط الإفادة. 

فهو يتركب من:

اسمين

فعل واسم

فعل أمر وفاعل مستتر


مثل: السماءُ صافيةُ ، محمدُ مجتهدُ ، الاجتـهـاد واجـب ، الـصـلاة فريضة.

 مثل: قاَم محمدٌ ، حضرَ زيدُ.

مثل: اسْتَقِمْ ، ذَاكِرْ . 

شرح وتوضيح الأمثلة :

نجد أن كل جملة أفادت فائدة تامة يحسن السكوت عليها ف [محمدُ مجتهدُ] مبتدأ وخبر ، و[قاَم محمدٌ] فعل وفاعل،  و[اسْتَقِمْ] فعل أمر وفاعل مستتر ، فكل جملة لا تترك مجالاً للتساؤل بعدها ، فهي مفيدة فائدة تامة،  وهذا هو الكلام عند عند النحاة. 

إثراء : 

تأليف الكلام من اسمين له صور :


 مبتدأ وخبر نحو : (زيد قائم) ، ومبتدأ وفاعل سد مسد الخبـر نحو: (أقائم 
الزيدان) ، ومبتدأ ونائب فاعل سد مسد الخبر، نحو : (أمضروب زيد) ،
 واسم الفعل وفاعله نحو: (هيهات العقيق) ، أي : بعد العقيق، وهو اسم 
مكان.

وتأليف الكلام من فعل واسم لـه صـورتان:


فعل وفاعل، نحو: (قام 
محمـد) ، وفعـل ونـائـب فـاعـل نـحـو، قولـه تعـالى: (وغيض الماء وقضى 
الأمر) .

كذلك يتألف الكلام من جملتين : 


جملة القسم وجوابه نحو : (أقسم بالله 
لأكرمنك) - وجملة الشرط وجوابه نحـو قوله تعالى : ( وإن تعودوا نعد ) ،
 ومن فعل واسمين، وهو (كان وأخواتها) نحو قوله تعالى: ﴿ وكان الله 
غفورا رحيما )،ومـن فـعـل وثلاثـة أسماء، وهـو (ظـن وأخواتـهـا) نحـو : 
(ظنـنـت مـحمـدا مجتهدا) ، ومن فعل وأربعة أسماء، وهو (أعلم وأرى) 
نحو: (أعلمـت محمـدا الصـدق منجيا) ، التصريح:۲۲/۱، وعـدة السالك :1/12 .


تعريف الكلم:


س) ما تعريف الكلم؟ ومم يتركب؟


الكَِلمُ: اسم جنس واحده كلمة.

ويتركب من: ثلاث كلمات فأكثر سواء أفاد ، أم لا.

فالمفيد، نحو: هذا الطالب مجتهدٌ ، قَدْ قامَ زيدٌ ، وغير المفيد، نحو: إن جاء زيدٌ ، إنْ قامَ زيدٌ ، لَوْ يزاكرُ التلميذُ.

الشرح والتوضيح للأمثلة الكلم الغير مفيد:

فنجد المثالين [إنْ قامَ زيدٌ] ، [لَوْ يزاكرُ التلميذُ] بدئا بجملة الشرط ، ولم يأت لهُ بجواب ولا يوجد ما يدل على حذفه.


العلاقة بين الكلام والكلم: 


س) ما العلاقة بين الكلام والكلم؟ وضح بالمثال؟


العلاقة بين الكلام والكلم: 
أنهما قد يجتمعان في الصدق (أي: شيء يصدق عليهما )، وقد ينفرد كل منهما في شيء آخر.


فمثال اجتماعهما ...

تقول: القطن ثروة في مصر، قد قام زيدٌ ، مصر مهد الحضارة ، يسعى الأب لإسعاد أبنائه .

فهـذا كـلام: لأنه يفيد فائدة يحسن السكوت عليها.

وكلـم أيضـاً: لأنه تركب من ثلاث كلمات فأكثر .



ومثال انفراد كل منهما ..


قولنا: العلـم نـور. فهـو كـلام فقط، لأنه مفيـد ، وليس كلمـا لأنـه أقـل مـن ثـلاث كلمات.

 وقولنا: إن فاز المنتخب.. فهـو كلم فقط؛ لأنه ثلاث كلمات، وليس كلاماً؛ لأنه غيـر مفيد.

تعريف اللفظ :


س) ما تعريف اللفظ؟

اللفظ: جنس يشمل الكلام ، والكلمة، والكلم ، ويشمل : المهمل، نحو: «دَيْزُ، وجَرُل»، والمستعمل ، نحو: زيد ، ورجل.

تعريف القول:


س) ما تعريف القول ، مع التمثيل ؟

القول: يعم الجميع « أي: إنه يشمل الكلمة، والكلام ، والكلم ».

وزعم بعضهم : أن الأصل استعماله في المفرد.

قال ابن مالك:

كلامُنا لَفْـظٌ مفيدٌ كاسْـتَقِمْواسْـمٌ وفعلٌ ثُمَّ حرفٌ الْكَلِمْ
واحِدُهُ كَـلِمَةٌ والقـولُ عَمّوكَــلْمَةٌ بها كَـلامٌ قد يُؤَمْ


الخلاصة : القاعدة ...


الكلمة هي : لفظ موضوع لمعنى مفرد ، نحو: بيت - الأرض - الوطن - الأخلاق – في – إلى .

الكلمـة : لفظ مفرد دل على معناه ولا يصلح للتخاطب .

قد تطلق الكلمة على الكلام ، كما في قولهم : كلمة الإخلاص، «أي: لا إله إلا الله» كلمةُ التوحيد ، وكقولهم: ألقى الخطيب كلمة ، وألقيتُ في المعهدِ كلمةً.

الكلمة ثلاثة أقسام ، هي:

أ- الاسم : هو : ما دل على معنى في نفسه غير مقترن بزمان ، نحو : قلم ، وكتاب ، محمدٌ.

 الاسم : ما سمي به (إنسان – أو نبات – أو حيوان – أو جماد أو أي شئ آخـر ولـيس الزمن جزء منه).

هو: كل كلمة دلت على ذات أو معنى ، وليس الزمن جزءاً من دلالتها.

ب- والفعل : هو : ما دل على معنى في نفسه واقترن بزمان ، نحو: قامَ، يقومُ، قُمْ ، كَتَبَ ، يَكْتُبُ ، اكْتُبْ.

هو: كلمة دلت علي حصول عمل في زمن، أو طلب عمل في زمن.

ج-الحرف : هو: ما لا يدل على معنى في نفسه، بل في غيره ، أو هو ما لا يظهر معناهُ إلا معَ غيرهِ ، نحو: في ، على ، مِنْ ، ولَمْ ، فتقول : [محمدٌ في الفصلِ]  ، فكلمة [في] لم يظهر معناها إلا مع غيرها.

الحرف : كلمة لا يظهر معناها كاملا إلا مع غيرها.

تعريف الكلام لغة واصطلاحا:

الكلام لغة: اسم لكل ما يتكلم به، مفيدا كان أو غير مفيد.

فالمفيد نحو: جاء زيدٌ ، وغير المفيد، نحو: إن فاز أحمد.

 وفي اصطلاح النحويين: هو اللفظ المفيد فائدة يحسن السكوت عليها.

فالكلام المفيد : ما تركب من كلمتيـن فأكثر وأفـاد معنى يحـسن السكوت عليـه (ويسمى جملة مفيدة).

نحو: جاء زيدُ - الطالبُ مجتهدُ - استقمْ ...

يتركب الكلام من: كلمتين فأكثر بشرط الإفادة ، فهو يتركب من: اسمين - فعل واسم - فعل أمر وفاعل مستتر

فينقسم الكلام في اصطلاح النحويين إلى قسمين :

الأول: ما يصح أن يكون كلاماً مفيداً.

وهو ما اشتمل علي ثلاثة أشياء:

1- لفظ عربي.
2 - إفادة تامة، يحسن السكوت عليها.
3 ـ قصد هذه الإفادة التامة من المتكلم.

الثاني: ما لا يصح أن يكون كلاماً مفيداً عند العرب .

وهو ما فقد شرطا من هذه الشروط الثلاثة السابقة .

تعريف الكلم:

الكَِلمُ: اسم جنس واحده كلمة ، ويتركب من: ثلاث كلمات فأكثر سواء أفاد ، أم لا.

فالمفيد، نحو: هذا الطالب مجتهدٌ ، قَدْ قامَ زيدٌ ، وغير المفيد، نحو: إن جاء زيدٌ ، إنْ قامَ زيدٌ ، لَوْ يزاكرُ التلميذُ.


العلاقة بين الكلام والكلم: 

العلاقة بين الكلام والكلم: أنهما قد يجتمعان في الصدق (أي: شيء يصدق عليهما )، وقد ينفرد كل منهما في شيء آخر.

فمثال اجتماعهما : تقول: القطن ثروة في مصر، قد قام زيدٌ ، مصر مهد الحضارة ، يسعى الأب لإسعاد أبنائه .

ومثال انفراد كل منهما : قولنا: العلـم نـور ، وقولنا: إن فاز المنتخب ... 

قولنا: العلـم نـور. فهـو كـلام فقط، لأنه مفيـد ، وليس كلمـا لأنـه أقـل مـن ثـلاث كلمات.

 وقولنا: إن فاز المنتخب.. فهـو كلم فقط؛ لأنه ثلاث كلمات، وليس كلاماً؛ لأنه غيـر مفيد.

تعريف اللفظ :

اللفظ: جنس يشمل الكلام ، والكلمة، والكلم ، ويشمل : المهمل، نحو: «دَيْزُ، وجَرُل»، والمستعمل ، نحو: زيد ، ورجل.

تعريف القول:


القول: يعم الجميع « أي: إنه يشمل الكلمة، والكلام ، والكلم » ، وزعم بعضهم : أن الأصل استعماله في المفرد.


نمـــــــاذج إعــــــــراب


۱ - قال تعالى: (ويطوف عليهم ولدان مخلدون).

الكلمة
إعرابها

ويطوف
عليهم
ولدان
مخلدون

الواو: حرف عطف مبنى على الفتح لا محل لها من الإعراب.
يطوف: فعل مضارع مرفوع لتجرده من الناصب والجازم وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

على: حرف جر مبنى على السكون لا محل له من الإعراب .
والهاء: ضمير مبني في محل جر.

فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

نعت مرفوع وعلامة رفعه الواو نيابة عن الضمة، لأنه جمع مذكر سالم.

۲- قال تعالى: ( ليلة القدر خير من ألف شهر).

الكلمة
الإعراب


ليلة
القدر
خير
من
ألف
شهر

مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، وهو مضاف.
مضاف إليه مجرور، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
خبر مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
حرف جر مبني على السكون ، لا محل له من الإعراب.
اسم مجرور ب(من) وعلامة جره الكسرة الظاهرة، وهو مضاف.
مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.


أسئلة وتـمـريـنـات 


س1 : عرف ما يأتي ، ومثل له : (الكلمة - الكلام - الكلم  – الاسم – الفعل) .
س2: عرف الكلام والكلم والقول في ضوء ما درست، ومثل لما تقول.
س3: ما العلاقة بين الكلام والكلم؟ ومما يتكون الكلام، وناقش شرطه؟ ، مثل لكل ما تقول.
س4 : ما أنواع الكلمة ؟ ، مع التمثيل لما تذكر.
س5 : اكتب جملتين تركبت كل واحدة منهما من كلمتين - وجملتين تركبت كل واحدة منهما من ثلاث كلمات ـ وجملتين تركبت كل واحدة منهما من أربع كلمات .

س6) تخير الإجابة الصحيحة مما يأتي :

أ) العبارة التي لم يطلق عليها كلام عند النحاة:

1 - مصر بلد الحضارة.
2 - بالعلم ترقى الأمم.
3 - إن قرأت الكتاب.
4 - القرآن معجزة خالدة.

ب) الكلام عند النحويين ما اشتمل على:

1 - اللفظ، والإشارة، والقصد.
2 - الإفادة، والقصد، والإشارة -
3 – القصد، واللفظ غير العربي.
4 - اللفظ العربي، والإفادة، والقصد.

س7 ) ضع علامة (صح) أمام العبارة الصحيحة، وعلامة (×) أمام العبارة الخطأ فيما يأتي:

أ ) الإشارة المفيدة إفادة تامة تسمى كلاما عند النحاة. ( )
ب)كلام النائم المفيد إفادة تامة لا يسمى كلامًا عند النحاة. ( )
ج) الكلام عند النحاة ما اشتمل على اللفظ العربي، والإشارة، والقصد. ( )
د) أقل ما يتألف منه الكلام العربي لفظ واحد. ( )
ه) كل كلمة دلت على حصول عمل في زمن تسمى فعلًا. ( )
و) كل كلمة دلت على معنى في غيرها تسمى اسما. ( )
ز) أجزاء الكلام التي يتركب منها ثلاثة أشياء: الاسم، والفعل، والحرف. ( )
ح) الاسم: ما دل على ذات أو معنى، والزمن جزء من دلالته.( )

س8 : بين ما يطلق عليه كلام أو كلم أو كلمة فيما يأتى مع ذكر السبب:

1 - قد نجا الرئيس.
2 - قُتل الإرهابيون.
3 - إن حضر الرئيس أرض المطار.
4 - قال (ص) : (إن من الشجر شجرة لا يسقط ورقها).
5 - الإسلام يمقت الإرهاب والتطرف.
6 - اجتهد.
7 - مصر.

** الإجابة عن بعض التمرينات **

جـ8: 
1- (كلم) ؛ لأنه تركب من ثلاث كلمات.
2- (كلام) ؛ لأنه تركب من فعل ونائب فاعل وأفاد فائدة تامة يحسن السكوت عليها.
3- (كلم) ؛ لأنه تركب من أكثر من ثلاث كلمات ولم يفد.
4 ، 5 - (كلم) ؛ لأنه تركب من أكثر من ثلاث كلمات ، و(كلام) ؛ لأنه مفيد فائدة تامة يحسن 
السكوت عليها.
6 - (كلام) ؛ لأنه تركب من فعل وفاعل مستتر.
7- (كلمة) ؛ لأنها وضعت لمعنى مفرد.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-