أثر رفاعة الطهطاوي ج2 ، تاريخ الأدب العربي الحديث ، ‏الفرقة الرابعة عامة 2022

أثر رفاعة الطهطاوي ج2

أثر رفاعة الطهطاوي ج2 ، تاريخ الأدب العربي الحديث ، ‏الفرقة الرابعة عامة 2022

الوظائف التي قام بها :

لمـا رجـع ولـي منصـب الترجمـة، وتدريس اللغة الفرنسية في مدرسة الطب بأبي زعبل، ثم انتقل إلى مدرسة المدفعية بطرة، وعهد إليه ترجمة العلوم الهندسية والفنون الحربية * والألسن ... وظلّ الشيخ سبعة عشر عاما وهو دائب في عمله لا يمل ولا يكل، وفي كل آونة يضاف إليه عمل جديد يتقبله بصدرِ رحب وعزيمة قوية، 

وكلما زاد اجتهاده ونتاجه زاده أولـو الأمر مكافأة له وتقديرًا؛ فمنحه محمد علي رتبة (أميرالاي) ، وأعلي راتبه الشهري ومنحه قطعة كبيرة من الأراضي الزراعية في مدينته طهطا (1) .

وأسـنـد إلـي رفاعـة بـك مـع إدارة المدرسة إدارة عدة معاهـد: المدرسة التجهيزية، ومعهـد الفقه والشريعة الإسلامية، ومعهد المحاسبة، ومدرسة الإدارة الإفرنجيـة، والتفتيش علـى مـدارس الأقاليم، وتحريـر الوقـائع المصرية، وبعد سنوات تخرجت الدفعة الأولى في مدرسة الألسن؛ فتلقفتهم مصالح الدولة المختلفة، 

وابتدءوا يفيضون وأستاذهم على مصـر مـن بحـور الغرب وكنوز ثقافته، ما كان دعامة لنهضتنا الحالية (2) .

----------------

(1) ينظر : في الأدب الحديث ، عمر الدسوقي ٣٤:٢٥/١.

موقف عباس الأول معه ( الخديوي إسماعيل ) ونفيه 1947 إلى السودان  :

ولكن الدنيا لا تدوم على حال، فما أن مات محمد علي، وتولّى عباس الأول الحكم، حتى أغلق المدارس جميعها إلّا القليل، وألغى مدرسة الألسن والشيخ رفاعة معها، بحجة الاقتصاد في النفقات، 

ولأن حاشية السوء لما رأت ميل الوالي إلى محاربة التعليم والعلماء خاضـوا فـي الشيخ رفاعة وطريقتـه، ورموها بالعقم، فنفاه عباس الأول إلى السودان تحت ستار إنشاء مدرسة ابتدائية هناك، وتعيينه ناظرًا لها، ومعه طائفة من أكابر العلماء.

ولم تكن الخرطوم كما هي اليـوم فـي نظافتها ومبانيها، وتوفر وسائل العيش بها، وإنما كانت مدينة صغيرة تصعب الحياة فيها على من ألف حياة باريس والقاهرة، وعلى كل من يشرف على التعليم كلـه بمصر، فإذا هو يشرف على مدرسة ابتدائية صغيرة بالخرطوم.

مؤلفاته العلمية والأدبية:

ومن آثاره أنه ألف وترجم عن الفرنسية كتبا كثيرة، منها (قلائد المفاخر في غرائب عادات الأوائل والأواخر - ط) مترجم، وأصله لدبنج Depping، و (المعادن النافعة) لفيرارد Ferard، و (مبادئ الهندسة) و (المرشد الأمين في تربية البنات والبنين ) في حقوق الإنسان و (نهاية الإيجاز) في السيرة النبوية، و (أنوار توفيق الجليل) في تاريخ مصر،

 و (تعريب القانون المدني الفرنساوي) و (تاريخ قدماء المصريين - ط) و (بداية القدماء - ط) و (جغرافية ملطبرون) Malte - Brun و (جغرافية بلاد الشام) رسالة في 53 ورقة، و (التعريفات الشافية لمريد الجغرافية) و (تخليص الإبريز) رحلته إلى فرنسا.

 قال عمرطوسون: وهـو مؤسس مدرسـة الألسـن وناظرهـا، وأحـد أركـان النهضـة العلمية العربية بل إمامها في مصر (3) .

-------------

(2 ) ينظر : في الأدب الحديث ، عمر الدسوقي ،٣٤:٢٥/١.

وفاته :

ظل هذا العالم الجليل يدأب ويجـد فـي نشـر الثقافة وفتح أبواب العلـم والنور للأمة المصرية، حتى توفي سنة ١٢٩٠ هـ ١٨٧٣م، وله من العمر  75 سنة.

وقـد بقـي تلاميذه مـن بعـده، وطريقتـه التـي اسـتنها، وكتبـه التـي ألفهـا وترجمها، تهيب بالأمة أن تسير على سنته، وأن تنقل من آثار الغرب ما يزيل صدأ السنين عن عقول طالت غفلتها. (4)

وهكذا كانت حركة الإصلاح التي قام بها رفاعة الطهطاوي في مصر نقلة كبيرة في سبيل تطور الأدب بالإفادة من العلوم التي ترجمها وبتمهيده لزيادة عدد المتعلمين الذين حملـوا شعاع التقـدم مـن بعـده ، وقـد انتجـت مدارسه التي أنشأها وأفكارها التي زرعها أجيالا بعده ساعدوا في التطور والتقدم ونفض غبار مراحل الضعف والتخلف .

---------------

المصادر والمرجع :

(3) الزركلي : (الأعلام) ، دار العلم للملايين، ج3، ط 15 بيروت ۲۰۰۲ م ،ص۲۹،۳۰ .

(4) ينظر : في الأدب الحديث ، عمر الدسوقي ٣٤:٢٥/١.

الموضوع السابق :



قد يعجبك هذا أيضا :
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-