الحياة الاجتماعية في الأندلس وتكوينها ( المجتمع ) ، الأدب الأندلسي ‏الفرقة الثالثة 2022

الحياة الاجتماعية في الأندلس وتكوينها

الحياة الاجتماعية في الأندلس وتكوينها ( المجتمع )



رابعا: المجتمع ( الحياة الاجتماعية في الأندلس وتكوينها ) :

س : مما تتكون الحياة الاجتماعية في الأندلس ؟

لا نعرف مجتمعا في العالم الإسلامي تعددت أجناسه البشرية، وتنوعت عناصره السكانية مثل الأندلس؛ فقد سكنها الفينيقيون والرومانيون واليونانيون والقوط واليهود والعرب والبربر؛ مما جعل النسيج البشري في المجتمع الأندلسي معقدا إلى أبعد الحدود، 

وقد نجمت عن هذا الخليط الفريد ظواهر اجتماعية خطيرة، أهمها:

س : تحدث عن الظواهر الاجتماعية واللغوية والأدبية ؟

1- أدى التزاوج بين العناصر المختلفة، وبخاصة بين الجنس العربي والجنس الأوربي الأشقر إلى نشأة جيل من (المولدين)، وقد وصل بعضهم إلى كرسي الحكم، مما كان له آثار خطيرة على مستقبل دولة الإسلام بالأندلس، وحسبنا من هؤلاء عبد الرحمن شنجول، ولقبه هذا تحريف لاسم جده لأمه (سانشو)، وأبو عبد الله الصغير الذي سلم مفاتيح الحمراء .

2- أدى الصراع بين الأجناس المختلفة، وبخاصة بين العرب والبربر، بل بين العدنانية والقحطانية إلى فتن داخلية كثيرة وحروب أهلية منذ عصر الولاة الفاتحين، وقد اضطرت هذه الاضطرابات الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك إلى الأدب الأندلسي ونصوصه إرسال جيش بقيادة بلج بن بشر لإخمادها، 

بل وصل الأمر إلى تقاسم السلطة بين يوسف الفهري والصميل بن حاتم قبل ظهور عبد الرحمن الداخل، بل وصل الأمر إلى صدامات دامية بين الجيش العربي والبربري زمن الفتنة الكبرى.

3- أدى التسامح الديني الذي أبداه المسلمون تجاه اليهود والنصارى في الأندلس إلى وصول نفر من غير المسلمين إلى مراتب عالية كالوزارة والولاية على بعض الأقاليم، وقد أغرى ذلك بعضهم بالثورة على الدولة كما حدث، ولعب بعض الثوار بالورقة الدينية على نحو خطير كما حدث في ثورة ابن حفصون الذي تنصر في نهاية أمره، ومات على كفره.

4- أدى الاحتكاك اللغوي بين اللغة العربية والبربرية واللاتينية إلى نشوء لهجة محلية هي العامية الأندلسية التي ضمت أمشاجا شتى من هذه اللغات المختلفة، وكان لها وجود ملموس في فن الموشحة والأزجال الأندلسية.

5- ارتقت الحضارة الإسلامية بالمجتمع الأندلسي، فخطا خطوات واسعة في طريق التقدم، إذ غني ببناء القصور، وعمارة المساجد، وتنسيق الحدائق، وابتداع التحف والهدايا الفاخرة، والتفنن في المأكل والملابس إلى حد بعيد، 

ولا تزال آثار هذه الحضارة شاهدة بروعة الإنجاز الحضاري الذي علم به العرب أوربا فنونا من الرقي لا عهد لهم بها على الإطلاق.

6- انتشرت في المجتمع الأندلسي مجالس الغناء التي تدار فيها كئوس الخمر، وتتعلق فيها العيون بحركات الراقصات، وتدور فيها الرءوس مع أنغام الأوتار وبخاصة بعد قدوم علي بن نافع الملقب بزرياب، 

مما أخذ بدفة السفينة من تيار الفتح والقتال إلى تيار الترف والانحلال، فتفسخ الأدب الأندلسي ونصوصه المجتمع وانحطت الهمم وترنحت العزائم على مذابح الشهوات، مما كان له دور لا ينكر في انهيار دولة الإسلام بالأندلس.

مما ساعد على فتور الهمم ، وعجل بسقوط الدولة .

7- حظيت المرأة في المجتمع الأندلسي بأفق من الحرية، فكانت تخرج سافرة، وتركب مع الأمير في موكبه، بل تتولى الكتابة لبعض الأمراء، ووصل الأمر ببعضهن إلى إقامة ندوات أدبية يحضرها الرجال على نحو ما اصطنعت ولادة بنت المستكفي وحفصة بنت الحاج الركونية وغيرهما ، حيث كانت تتصدر المجالس الأدبية .

***



قد يعجبك هذا أيضا :
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-